الجالية العراقية في سويسرا - iraqi community in switzerland

الأربعاء08212019

Last updateالأحد, 29 حزيران 2014 7pm

Arabic English French German Italian Spanish
Back أنت هنا: Home فعاليات ودعوات الجالية الإسلامية تلتقي في جامعة جنيف

الجالية الإسلامية تلتقي في جامعة جنيف

الجالية الإسلامية تلتقي في جامعة جنيف للتداول بشأن شراء مقر أوسع للمؤسسة الثقافية الإسلامية لأهل البيت عليهم السلام FICA

 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين
توافد الى أحد مدارج جامعة جنيف في Uni-Mail وقرابة الساعة الرابعة والنصف من بعد عصر يوم الأحد 5 اكتوبر 2008 أعضاء الجالية الإسلامية وعوائلهم في جنيف وجوارها ،
في حفل بهيج شارك فيه العديد حتى أؤلئك الذين قدموا من مدن أخرى خارج جنيف، وذلك للإطلاع على الجهود الحثيثة لأمناء المؤسسة الجديدة (حصلت على إجازة رسمية من سلطات جمهورية وكانتون جنيف في حزيران 2008) في الحصول على مقر أوسع للمؤسسة الثقافية الإسلامية لأهل البيت عليهم السلام( FICA ) بعد أن ضاق بها مكانها الحالي المؤلف من شقة في الطابق الثالث من مبنى يقع في 6 شارع أكاسيا – 1227 جنيف. وأوضح القائمون (جميعهم من المتطوعين) على المشروع أن حاجة المؤسسة لمقر لا تقل مساحته عن 600 متر مربع لإقامة نشاطاتها وخصوصا فعاليات مدرسة عطلة نهاية الأسبوع التي يشارك فيها ستة من المعلمين والمعلمات ، إثنان منهم مدربين لهذا العمل وتضم عددا غير قليل من أولاد وبنات الجالية ومن مختلف الأعمار. تناوبت مدرستان على تقديم فعاليات الحفل وباللغتين الفرنسية والإنجليزية .. وأفتتح الحفل الشبل ياسر (عراقي) بتلاوة آي من الذكر الحكيم. وأعقبه الدكتور وحيد خوشيدا الذي قدم تقريرا بيّن فيه أولى الجهود المبذولة للجالية في العام 1992 ثم 1995 والحصول على إجازة تأسيس الجمعية الإسلامية لأهل البيت (ع) في سويسرا- جنيف (AIASGE). ومضى الدكتور خوشيدا في تبيان الجهود التي تتالت بعدها لضم المدرسة (الأسبوعية) الى الجمعية، إذ كانت المدرسة الأسبوعية تقام في البيوت المختلفة للمتطوعين مما شكل عبئا على المشاركين من هيئة تدريس وطلاب نظرا لضيق المكان و تزايد أعداد الملتحقين من أبناء وبنات الجالية المسلمة للمدرسة.

بعدها أعتلى المنصة الأخ مغيث حسين موضحا للحاضرين الخيارات المتاحة والمؤملة في الحصول على مقر جديد للمؤسسة الحديثة FICA))، مستعينا بالرسوم التوضيحية لعدد من المواقع في مناطق مختلفة من جنيف. وأكد أن سعر المتر المربع الواحد شراءا لا يقل عن 6 آلاف فرنك سويسري للمتر المربع الواحد، وأن المؤسسة أفلحت بجمع تبرعات بلغت 730 ألف فرنك سويسري من أكثر من 20 متبرعا كان منهم ثلاث من البارزين – دون ذكر الأسماء - وأن الشراء أفضل من الإيجار لأنه يمثل استثمارا للأجيال القادمة ويبعث على الطمأنينة في العمل والتوسع في النشاطات.

بعدها جاء دور الأخ محمد حيدر ليحث جميع أعضاء المؤسسة على مواصلة الجهد في التبرع وتشجيع آخرين من خارج المؤسسة بالتعريف بها ودعم نشاطاتها .. ونوّه المتحدثون الثلاثة بجهود الأخ المحامي علي أصغر كنعاني الذي بذل جهودا حثيثة يشكره عليها الجميع في الحصول على إجازة تأسيس المؤسسة الثقافية الإسلامية لأهل البيت عليهم السلام (FICA) من سلطات كانتون جنيف.

والأخوة أعلاه هم الممثلون للمؤسسة الثقافية الإسلامية لأهل البيت (ع) ( FICA ) أمام السلطات في جمهورية وكانتون جنيف.

بعدها جاء دور خبير الإستثمارالمالي الأخ محمد جعفر – المدير التنفيذي لمصرف جي بي مورجان (سويسرا) المحدودة – ليؤكد للجميع أهمية الإنفاق و دور المنفقين في تعاضد المجتمع الإسلامي .. وكان الأخ محمد جعفر قد سبق له الإشراف على إقامة وتأسيس عدد من المؤسسات الإسلامية المماثلة في الولايات المتحدة .. وحث الجميع على طول الأناة والصبر والمضي في التبرع ولو كان بمقدار فرنكا واحدا .. استدلالا بالمعاني الروحانية لأيات الذكر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم" وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (265) البقرة"، و " وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) آل عمران، و " وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ مَّرَدًّا (76) مريم" ، وأكد على أن الإنفاق بمفهومه الإسلامي مردوده في الآخرة وهو من الباقيات الصالحات التي هي خير عند ربك ثوابا وخيرٌ مّرَدّا .. وأن لا يستصغرن أحد قيمة التبرع وإن قلّ فإنه سينمو بإذن الله .. والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين.

وهذا رابط لبعض الصور التي التقطت في الحفل المذكور: 

http://picasaweb.google.com/aanaqvi/FICA1

علي سوداني

 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.