الجالية العراقية في سويسرا - iraqi community in switzerland

الإثنين08212017

Last updateالأحد, 29 حزيران 2014 7pm

Arabic English French German Italian Spanish
Back أنت هنا: Home فعاليات ودعوات الجالية العراقية في زيورخ تستضيف الوفد العراقي لحقوق الانسان

الجالية العراقية في زيورخ تستضيف الوفد العراقي لحقوق الانسان

بابل الجديدة: بعد الحضور الناجح للوفد العراقي المشارك بمؤتمر حقوق الانسان الذي نظمته جنيفن استضافت الجالية العراقية في سويسرا وفي مدينة (زيورخ) ندوة لوفد العراق المشارك في مؤتمر حقوق الانسان في جينيف، وقد حضر ضمن هذا الوفد كل من وزير حقوق الانسان السيد محمد شياع السوداني
والسيد صفاء الدين الصافي وزير الشؤون البرلمانية
والسيد محمد الهنداوي رئيس لجنة الشهداء والسجناء السياسيين في البرلمان العراقي ،

 تناول الوفد في هذه الندوة التي اقيمت في كاليري الارض التابعة للمركز الثقافي العربي السويسري تطورات العملية السياسية وإصرار الدولة والحكومة العراقية على محاربة الفساد والنهوض بالجانب الاقتصادي والاجتماعي .

وبخصوص (مؤتمر حقوق الانسان في جينيف ) فلقد استطاع الوفد العراقي المشارك في هذا المؤتمر ان يقيم – وعلى هامش المؤتمر وداخل اروقة الامم المتحدة – ورش تعريفية بإنتهاكات النظام البائد التي طالت الشعب العراقي ، ولقد استطاعت الأفلام التوثيقية ووثائق النظام البائد التي عرضتها هذه الورش بخصوص جرائم الإبادة والتعذيب الممنهج ان تثير استياء الوفود المشاركة بهذا المؤتمر ، مما سهل للوفد العراقي ان يمهد لمشروع قانون اممي لملاحقة أركان النظام البائد وكل من تلطخت يده بهذه الجرائم النكراء.

وفي حتام الندوة شكرت الجالية العراقية في سويسرا الجهد الحثيث والتنظيم الجيد للوفد العراقي في مؤتمر حقوق الانسان من اجل الاستمرار في كشف مساوئ النظام البائد ، وبالمقابل شكر الوفد العراقي الجالية العراقية ومنظمي ندوة زيورخ على الحفاوة البالغة التي أُستقبل بها الوفد العراقي.

وكانت وزارة حقوق الأنسان، نفت يوم الأحد الأخبار التي تحدثت عن فشل المؤتمر الذي اقامته وزارة حقوق الإنسان لتعريف المجتمع الدولي بجرائم النظام المباد والذي انعقد في جنيف يوم الاربعاء الموافق 19/9/2012، بحسب بيان للوزارة.
وأوضح البيان أنه "تناولت إحدى وسائل الإعلام المغرضة خبرا عن فشل المؤتمر الذي اقامته وزارة حقوق الإنسان لتعريف المجتمع الدولي بجرائم النظام المباد والذي انعقد في جنيف يوم الاربعاء الموافق 19/9/2012 ، وذكرت بأن هناك أفراد عراقيين دخلوا إلى قاعة المؤتمر وأحدثوا فوضى مما حدى برجال الأمن والشرطة السويسرية للتدخل وإنهاء أعمال المؤتمر". وهو أمر لم يحدث أبداً. وبينت الوزارة ان كل وقائع المؤتمر مسجلة بالفيديو ولدىها نسخا منها كاملة.