الخميس02222024

Last updateالأحد, 29 حزيران 2014 7pm

Arabic English French German Italian Spanish
Back أنت هنا: Home مقالات واراء البشر ثم الحجر والاسلام في خطر

البشر ثم الحجر والاسلام في خطر

مرقد الامام الهادي

  بسم الله الرحمن الرحيم


أكتب مقالي هذا وكلي حزن وألم ولم أتمالك أنفاسي ولكن أقول (( انا لله وانا اليه راجعون )) 
نعزي الامة الاسلامية بهذا المصاب الجلل  وبعد ..
بالامس القريب تباكت الانسانية وأصحاب الفكر والحضارات على الفعلة المشينة ( تفجير التماثيل البوذيه في افغانستان ) حيث تشكلت لجان ولجان من أصحاب الحل والعزم حسب مايدعون هم وسموا أنفسهم أصحاب الفكر والحضارة للذهاب والتماس ( طالبان) بعدم تهديم التماثيل واني أشك في ذلك .. وحشدة الشخوص والحناجر والفضائيات العربية؟ للاستنكار لما أصاب نبينا الكريم محمد( صل الله عليه وعلى آل بيته أجمعين ) من رسوم مسيئة لشخص الرسول الكريم (ص) .. انني في حيرة من أمر( المسلمين هؤلاء ( فقط) .  

 ألم يسمعوا رسول الله (ص) وكذلك ألائمه الاطهار عندما قال أحد ألائمه الاطهار(ع) من آل الرسول الكريم  (ص) مخاطب الكعبة الشريفه ( الله ماأعظمك ولكن حرمت المؤمن أعظم منك) .. يذكره الجميع . أي تفضيل البشرالمؤمن الموحد لله ورسوله على الكعبه الشريفه .. ولكن أين( المسلمين) الذين أقصدهم بمقالي هذا أين هم من حرمت دم المسلمين ولكن .دعوني أكمل .. اليوم قام أبو سفيان وبن زياد والامويين ومن يدعمهم ويساندهم وهم عندي من ( المسلمين) بتهديم ضريح ألاماميين ( علي الهادي والحسن العسكري عليهم وعلى أبائهم السلام) لالشئ بل أنهم افتكروه ( تماثيل بوذيه أو مقر للصحيفة الدنماركية ) .واني أتمنى أن يقرأ مقالي من هو يأتمرأو يحترم الشيخ القرضاوي أو أي شخصية ( اسلاميه) أن ينقل تسائلي هذا ؟ العيب أين هل هو في من يرسم الكاريكاتير عن الرسول الكريم (ص) أو في من أوصل فكر الرسام الى هذا الانحطاط من التفكير .. الصحفي الدنماركي من أين جاءته فكرة رسم هذا الكاريكاتير!!! اذن انني توصلت بأن من يسيئ يساء اليه أليس هذا هو المنطق الذي يحكم عقولكم أيها من تسمون أنفسكم ( مسلمون) والاسلام برئ منكم . أنه مشروع تنظيم القاعدة اللاسلامي .. حقيقتا انني خائف على مصير الاسلام وهو يبدوا لي بداء بالانهيار والضعف مثلما ضعف بعد وفاة رسولنا الكريم (ص). وانشاء الله أكون مخطأ ولكن كل الدلائل تشير الى ان هذا الفكر التكفيري ألذي ينطلق من منطلق ( الخلافه الراشدة ) و ( جماعة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر) ومايحملوه من فكر تكفيري لاخوانهم المسلمين يعطي الفرصة للغير بالاسائه الى رموزنا وفعلا (( الاسلام في خطر )) والتصحيح يجب أن يكون في هذه الفئه الضاله من ( المسلمين !!) ..عظم الله أجوركم يامحبي آل البيت بهذا العمل الاجرامي 

أبوتيسير /بيرن